البطريرك يواجه الأوهام العونية

ما وقف فريقٌ وطنيٌّ معتبرٌ في وجه هذا الانسداد القاتل للمواطنين إلا بكركي وسيّدها البطريرك الراعي.

ما خضع البطريرك لأوهام الوساطات التي تأخذ باليمين ما تعطيه باليسار. ولا خضع لأوهام الرئيس بشأن حقوق المسيحيّين وصلاحياته هو. ولا تردّد أمام الهجوم المباشر من جماعة إيران وسورية في لبنان. لقد توجّه إلى المواطنين في صرخاته السبع عشرة بعنوان: “لا تسكتوا”.

 

التفاصيل في مقالة الدكتور رضوان السيد

إقرأ أيضاً: بكركي هي الحلّ: الحياد والمؤتمر الدولي

إقرأ أيضاً

عبد العزيز خوجة يبوح بشوقه للبنان

مرّة جديدة يبوح وزير الاعلام السعودي السابق، سفير خادم الحرمين الشريفين في لبنان سابقاً، الأديب الشاعر الدكتور عبد العزيز محيي الدين خوجة بعشقه وشوقه للبنان…

“أساس” لـ”القوات”: نفيُكم.. في معرض التأكيد

يمكن وصف بيان الدائرة الإعلامية في حزب “القوات اللبنانية”، الصادر أمس ردّاً على مقال الزميلة غوى حلال في موقع “أساس”، بأنّه “نفيٌ في معرض التأكيد”….

“أساس” يردّ على بيان ميقاتي: الخطأ لا يُبرَّر بالإمعان بالخطأ

قرأنا بتمعّن البيان الصادر عن المكتب الإعلامي لرئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي ردّاً على ما أثاره موقع “أساس” بشأن صدور المرسوم رقم 10850 الرامي…

“أساس” فكّك عبوة سويسريّة في وجه “الطائف”

 ساهم موقع “أساس” منتصف ليل الجمعة – السبت في تعطيل عبوة سويسرية كانت تُعدّ لتفجير ضمانة الدستور (اتفاق الطائف)، بدأتها جمعيّة “Centre for Humanitarian Dialogue”،…