هل ينقذنا من الانهيار لبنانيو الاغتراب؟

بحسب وزير الشؤون الخارجية والمغتربين فيليب تقلا عام 1950، وبعد رحلة دامت شهرين في البرازيل والأرجنتين حيث تعيش جالية لبنانية كبيرة، كان اللبنانيون في بلاد الاغتراب مستعدّين للمشاركة في مشاريع كبرى، وفي حركة الإنهاض الاقتصادي، لكن بشرط أن تكون المشاريع قد أُشبعت درساً، وبتصاميم محكمة، وباقتراحات خاضعة لدرس دقيق ومجرّد.

 

التفاصيل في مقالة للزميل هشام عليوان

 

إقرأ أيضاً: العهد القوي يضارب بالدولار: والبلد يعيش على أموال المغتربين…

إقرأ أيضاً

عبد العزيز خوجة يبوح بشوقه للبنان

مرّة جديدة يبوح وزير الاعلام السعودي السابق، سفير خادم الحرمين الشريفين في لبنان سابقاً، الأديب الشاعر الدكتور عبد العزيز محيي الدين خوجة بعشقه وشوقه للبنان…

“أساس” لـ”القوات”: نفيُكم.. في معرض التأكيد

يمكن وصف بيان الدائرة الإعلامية في حزب “القوات اللبنانية”، الصادر أمس ردّاً على مقال الزميلة غوى حلال في موقع “أساس”، بأنّه “نفيٌ في معرض التأكيد”….

“أساس” يردّ على بيان ميقاتي: الخطأ لا يُبرَّر بالإمعان بالخطأ

قرأنا بتمعّن البيان الصادر عن المكتب الإعلامي لرئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي ردّاً على ما أثاره موقع “أساس” بشأن صدور المرسوم رقم 10850 الرامي…

“أساس” فكّك عبوة سويسريّة في وجه “الطائف”

 ساهم موقع “أساس” منتصف ليل الجمعة – السبت في تعطيل عبوة سويسرية كانت تُعدّ لتفجير ضمانة الدستور (اتفاق الطائف)، بدأتها جمعيّة “Centre for Humanitarian Dialogue”،…