الحكومة وإجراءات الـ Lockdown

2020-11-14

الحكومة وإجراءات الـ Lockdown

مدة القراءة 3 د.


بدأت يوم السبت، إجراءات الـ Lockdown والعياذ بالله، ويعني هذا المصطلح في لغتنا العربية الفصيحة إجراءات الإقفال التام، لكنّنا في لبنان “ماسكين واجب مع الفِرنجة الكفّار”.

هو ليس إقفالاً تاماً للصراحة، وإنما محكومٌ ببعض الاستثناءات البسيطة والطفيفة، نظّمت تفاصيلها وزارة الداخلية بقرار صدر مساء الخميس الفائت وقرابة الاستثناءات الـ 6 صفحات (يا وعدي). فالحكومة لو تكرّمت علينا وأخبرتنا بما هو مسموح، لكان أسهل علينا وعليها (وعلى يلّي بيشد على مشدّها) بكثير. إلا أنّ حكومتنا العزيزة الغرّاء تقدّم لنا “خدمات مجاهل أفريقيا” وتطالبنا بـ “معايير اسكندينافيا”.

تصوّر يا رعاك الله، من بين الاستثناءات أنّ الحكومة تسمح لك بأن تُملئ خزّان وقود سيارتك بالوقود بين الساعة 5 صباحاً و5 مساءً، وكأنك تقصد العين لتملئ الجرّة على نور (جاي من الجرد الحسون يقطف ويعبّي السلة)، لكنها في مقابل ذلك كله، تمنعك من غسيل السيارة. فالغسل ممنوع ولا أحد يعلم ما هي المبرّرات؟ مع الاشارة إلى أنّ الخبراء يؤكدون أنّ الغسيل يقتل كورونا خصوصاً إن كان بالصابون لأكثر من 20 ثانية.

الحكومة لو تكرّمت علينا وأخبرتنا بما هو مسموح، لكان أسهل علينا وعليها (وعلى يلّي بيشد على مشدّها) بكثير. إلا أنّ حكومتنا العزيزة الغرّاء تقدّم لنا “خدمات مجاهل أفريقيا” وتطالبنا بـ “معايير اسكندينافيا”

أما سائق الأجرة، فيُسمح له بأربعة ركاب فقط… وكأنّ العمل على سيارات الأجرة “على قفا مين يشيل” والركّاب مثل “الكشك”، فيما الطلب على السيارة كله “سكارسا”، ويضاف إلى هذا كله سالفة “المفرد والمجوز” التي تذكّرني بالبرجيس.

المضحك أكثر هو قرار الدرّاجات النارية التي لا يُسمح بركوبها إلا للسائق فقط، كما يُمنع على راكبيها تسيير المسيرات… ولا أعلم إن كان هذا القرار يشمل أيضاً منطقة الخندق الغميق وعلوشي!

إقرأ أيضاً: أنا وأبو عمر ترامب وحسن القطش

كلّ هذه القرارات تنظر إليها الناس بتهكّم، لأنها صادرة عن جهة تدّعي خوفها على المواطنين من كورونا، لكنها لا تتورّع من أن تقتلهم بنترات الأمونيوم. تُبدي حرصها عليهم من الوباء، لكنّها لا تمانع خنقهم برائحة الكاربيدج (الزبالة تضامناً مع كفار الفِرنجة). تحرص على عدم دخولهم غرف العناية الفائقة، لكن لا يرفّ لها جفن إن ماتوا على أبواب المستشفيات. تتوسّل الطرق كافة لـ “تسطيح منحنى الوفيات” وهي لا تنام وتتسطّح إلا على الجنب الذي يرضي الزمرة الظالمة.

هذه الأمثلة كلها، لا تستحضر في ذهني إلا مثلاً بيروتياً زقاقياً يقول: “صار للـ(…) مرا بيحلف عليها بالطلاق”.

 

*هذا المقال من نسج خيال الكاتب

إقرأ أيضاً

سلطة “حرس إيران”… من طهران إلى بيروت

الطبيعي في إيران أن تجري الانتخابات في موعدها. الطبيعي في بلدين تسيطر عليهما إيران، أي في لبنان والعراق، ألّا يكون مسموحاً إجراءُ انتخابات. بل يبدو…

بيروت استعادت شوارعها وفرحتها

لم يكن فوز فريق الرياضي بيروت ببطولة لبنان لكرة السلّة للمرة الـ31 مجرّد حدث رياضي، كما من المؤكّد أنّه لم يكن موقعة طائفية بين المسلمين…

امتحان إيران في مروحيّة رئيسي

حمّلت قيادات إيرانية مسؤولة حالة الطقس مسؤولية سقوط مروحية الرئيس الإيراني الراحل إبراهيم رئيسي دون انتظار نتائج التحقيق. إسرائيل أيضاً سارعت إلى إعلان عدم مسؤوليّتها….

السّعوديّة تدشّن “المرصد العربيّ للتّرجمة”: إشراقة نصوص الثّقافة العربيّة

على هامش الدورة الـ27 للمؤتمر العام لمنظّمة “الألكسو”، برئاسة السعودية، الذي استضافته المملكة العربيّة السعوديّة في مدينة جدّة بتاريخ 17 أيّار 2024، بمشاركة الوزراء رؤساء…