رأي
رئيس التحرير: زياد عيتاني | مدير التحرير: محمد بركات | سكرتير التحرير: هشام عليوان

رأي

زياد عيتاني

عذراً فخامة الرئيس استقالتك هي الحلّ

فخامة الرئيس، نعدك إن فعلتها أن نحمل صورتك والعلم اللبناني في الساحات والشوارع والأزقة شاكرين لك موقفك العظيم

خيرالله خيرالله

ميشال عون يستكمل "اتفاق القاهرة"

لا بدّ من أن يكون المرء غبيّا، إلى إبعد درجة، كي ينسى أنّ أكبر عملية تهجير للمسيحيين حصلت في العامين 1989 و1990 عندما كان ميشال عون في قصر بعبدا رئيساً لحكومة مؤقتة وكان يعتقد أنّ صدّام حسين سيهزم أميركا ويقضي على حافظ الأسد بعدما اجتاح العراق الكويت

قاسم يوسف

على سعد الحريري أن ينتفض لكرامة تكليفه..

الردّ الوحيد يا دولة الرئيس يكمن في وضع التشكيلة الحكومية بتصرّف الإعلام والرأي العام، ثم في الضغط المكثّف على ميشال عون ليمارس حقّه الدستوري في قبولها أو رفضها

رضوان السيد

الشعبوية وصعود ترامب وسقوطه!

لا يستطيع الزعيم الكارزماتي أو الذي يُنظر إليه باعتباره كذلك، الخضوع لأعراف الدولة وقوانينها. إذ هو إنما جاء لتحقيق ما لا تستطيع إدارات الدول في العادة أن تحققه