حزب.. إحنا هيك أحسن

في أوائل هذا الصيف الساخن محلياً وإقليمياً ودولياً، جرت انتخابات عامة جديدة، نجح فيها من نجح، وأخفق فيها من أخفق، إلا أن نتائجها استقرت في الواقع، كخيار شعبي تفوق كثيراً على تقديرات وادعاءات السياسيين.

في بريطانيا أُطيح بالمحافظين بعد احتكار الحكم سنوات طويلة، وفي إيران، أُطيح بالمرشح المتشدد لمصلحة المرشح الإصلاحي المعتدل.

وفي فرنسا ووفقاً لنتائج الجولة الأولى للانتخابات التي لم تُحسم لمصلحة أي حزب.. أعدّ اليمين الشعبوي بقيادة السيدة لوبين نفسه لحكم البلاد بعد الجولة الثانية، فإذا به ينحدر من المرتبة الأولى إلى الثالثة، ليظفر حزب اليسار بالمرتبة الأولى، ويصعد حزب الرئيس ماكرون من الثالثة إلى الثانية.

في بريطانيا كانت النتائج متوقعة، ولكنها جاءت بنسبة أعلى مما أشارت استطلاعات الرأي.

أمّا في فرنسا فقد بدت مفاجئة مع أنها منطقية تماماً، إذ استفاق الفرنسيون على خطر، وخاضوا الجولة الثانية متحدين على هدف الإطاحة بالمتفوق في الجولة الأولى.

أمّا الإيرانيون فقرروا إنجاح مرشح من خارج النادي الذي يحمل مفاتيحه وأقفاله المرشد، لعل الرئيس محدود الصلاحيات أصلاً يعمل ما بوسعه لإنقاذ الوضع الداخلي في البلاد من مواصلة التدهور، وإنقاذ علاقات إيران الخارجية من العزل خصوصاً مع دول الغرب.

الخلاصة… إن السياسيين الذين يخافون من الانتخابات، يجدون ألف حجة وحجة لمنع إجرائها خشية إطاحة الصندوق بهم، وأهم نموذج لهم هو النموذج الفلسطيني، الذي يتفوق فيه حزبٌ غير معلن بصورة رسمية، اسمه… “إحنا هيك أحسن”!.

 

*نقلاً عن موقع “مسار”

مواضيع ذات صلة

الحوثيّون: هل يغيّرون المشهد الحربيّ؟

لا يبدو أنّ الضربة الحوثية لإسرائيل والردّ عليها سيغيّران في مسار الحرب. ويجوز لنا وقد اقتربت نهايات هذه الحرب المدمّرة أن ندلي ببعض التوقّعات أو…

موجة التّصعيد على الجبهات: إنّه شبح ترامب يا عزيزي

قلبت مستجدّات معركة الرئاسة الأميركية الحسابات. بعد انسحاب جو بايدن من السباق بات مطلب حملة الرئيس السابق دونالد ترامب تنحّيه لإتاحة المجال للتصويب على كامالا…

هل تكون هاريس أوّل سيّدة للبيت الأبيض؟

“على الرغم من أنّني كنت أعتزم الترشّح لإعادة انتخابي، أعتقد أنّ من مصلحة حزبي والدولة أن أتنحّى وأركّز فقط على أداء واجباتي كرئيس للفترة الباقية…

قوّات عربيّة إلى غزّة على طاولة البحث

تناقش عواصم القرار بضبابية وهدوء خطّةً لإرسال قوات عربية متعدّدة الجنسيّات إلى غزّة للمشاركة في إدارة القطاع بعد الحرب. ويكشف النقاش تقدّماً في المداولات التي…