مدّعي عام المحكمة الدولية: مُسلم يُطيع الله.. وبريطانيا

2024-07-04

مدّعي عام المحكمة الدولية: مُسلم يُطيع الله.. وبريطانيا

في القرن التاسع عشر، كانت شبه الجزيرة الهندية تمور بالحركات الإسلامية تحت تأثير الاستعمار البريطاني الذي أنهى ما يزيد على 8 قرون من الحكم الإسلامي المتنوّع السلالات والهويّات. ومن هذه الحركات “القاديانيّة” التي ولدت على يد ميرزا غلام أحمد عام 1889 في قرية “قاديان” بإقليم “البنجاب” الهندي. واجهت هذه الحركة رفضاً من قبل العلماء والفقهاء، الذين كانوا يشكّلون طبقة النخبة في ذلك الوقت، واتُّهمت بأنّها منتج إسلامي بريطاني مهمّته شقّ صفّ المسلمين بسبب ادّعاء مؤسّسها أنّه المهدي المنتظر عند المسلمين، والمسيح الموعود عند المسيحيين، ودعوته إلى وقف الجهاد ضدّ البريطانيين، واعتباره أنّ مقاتلتهم لا تكون إلا “من خلال القلم والدعاء والفكر لأنّهم لم يمنعوا المسلمين من تأدية أيّ من شعائرهم ولم يقفلوا مساجدهم”.

في كتاب “الإعلام بما في الهند من أعلام”، ينقل مؤلّفه عبد الحيّ الحسنيّ عن ميرزا غلام أحمد أنّ “عقيدته تتألّف من جزءين: إطاعة الله، وإطاعة الحكومة التي بسطت الأمن وآوتنا في ظلّها، وهي الحكومة البريطانية”.

من رحم “القاديانيّة” خرجت “شعبة لاهور” عقب وفاة المؤسّس عام 1908 بداء الكوليرا، واعتمدت فيما بعد مسمّى “جماعة الأحمدية الإسلامية”، كتحديث بريطاني للنسخة الأولى عمل على دحض ادّعاءات القادياني بالنبوّة، وحتى بالألوهية وفق بعض المراجع، ووقفت حائلاً أمام توسّعها وانتشارها.

التفاصيل في مقال الزميل سامر زريق اضغط هنا

مواضيع ذات صلة

إسرائيل “تشاغل” العالم في لبنان… لتُنهك غزّة

طغى على مدى ثلاثة أسابيع الحديث عن احتمالات ومخاطر الحرب بين إسرائيل والحزب في لبنان على تعمّق الجيش في رفح. بالموازاة توسّع الجيش في المدينة…

مصادر دبلوماسية لـ”أساس”: تصعيد في لبنان… قبل التهدئة

تقول مصادر دبلوماسية لـ”أساس” إنّ هدف نتنياهو في الأسبوعين المقبلين هو رفع حدّة الاشتباك ليذهب إلى واشنطن مفاوضاً بسقف عالٍ على وقع ارتفاع حدّة الاشتباك….

النظام الأميركي مُتعَب… وعاجز عن التجدّد

المحكمة العليا أصدرت بالأغلبية قراراً يقول إنّ من حقّ الرئيس (وهو ترامب في هذه الحالة)، أثناء ممارسته لسلطته، أن يخالف القانون ولا تجوز محاسبته (!)….

ترامب: لا الفضائح الجنسية ولا القضاء ولا الرصاص…

الديمقراطيون سيلقون اللوم على الخطاب التحريضي لترامب الذي يشجّع على العنف، وينتهج خطاباً يعتمد على التخويف وزرع القلق في المجتمع الأميركي. الرئيس الأ سبق أوباما…