هل تمتدّ إمبراطورية الحزب.. إلى قبرص؟

2024-06-22

هل تمتدّ إمبراطورية الحزب.. إلى قبرص؟

ترسيم حدود الإمبراطورية المبدئي تمّ في خطاب نصر الله الأخير، عبر الإعلان عن خطوات عدّة:

– أوّلاً، حدّد أعداء إمبراطوريّته، فأعلن إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وقبرص دولاً عدوّةً وحذّرها من مغبّة مساعدة إسرائيل، متوعّداً إيّاها بالحرب إذا اعتدت الأخيرة على لبنان أو على إمبراطوريّته.

– ثانياً، حدّد حلفاءه وأصدقاءه، وهم من إيران، مروراً بالعراق وسوريا ولبنان وفلسطين، وصولاً إلى الحوثيين في اليمن. قد يكون طلاب الجامعات الأميركية المناهضون لحرب إسرائيل منهم!

– ثالثاً، أعلن جهوزيّة إمبراطوريّته لأيّ حرب واسعة، برّاً وبحراً وجوّاً.

– رابعاً، أعلن مصانع إمبراطوريّته العسكرية وأعداد جيوشه.

– خامساً، رسم حدود الحرب والسلم، وأعلن شروط وقف الحرب التي لا سلم من دونها.

– أخيراً والأهمّ، نادى بالعدّ والاستفتاء لمعرفة من مع “مقاومته”، ومن ضدّها.

التفاصيل في مقال الزميل أيمن جزيني اضغط هنا

مواضيع ذات صلة

الهدف الأساسي من “طوفان الأقصى”

ليس خفيّاً على أحد أنّ الهدف الأساسي من عملية “طوفان الأقصى”، على ما تقول النتائج، لم يكن تحرير فلسطين، ولا حتّى تحسين ظروف أهل غزّة…

“البارومتر العربيّ”: اللبنانيون لا يثقون بالحزب

قبل عام 2000، تمحورت فكرة المقاومة حول الكفاح من أجل التحرير، وهو هدف ملموس وحقّ لا ينازع بسهولة، حتى ولو اختلف اللبنانيون على ما يسمّى…

شرعيّة “سنّيّة”… لميلشيات يمنية معادية للعرب؟

خلال الأشهر الماضية شاركت القوات الحوثية في ضرب إيلات الإسرائيلية، وفي ضرب السفن الإسرائيلية في البحر الأحمر. لكن قبل يومين، في 19 تموز الجاري، حين…

السيّد: كلما ارتفع “التّجريد”… اقتربت الحرب الأهليّة

لم يفهم كثير من اللبنانيين، بما في ذلك أهل الجنوب، منطق نصرالله هذا حتى يومنا. في حين تزداد جرعة التجريد في معارك الحزب التي تتمحور…