أوروبا اليمينية: تقوّي تركيا… وتضعفها أيضاً

2024-06-20

أوروبا اليمينية: تقوّي تركيا… وتضعفها أيضاً

من المبكر الذهاب وراء سيناريو أنّ أوروبا استسلمت للجناح المتطرّف المتشدّد لأنّ الناخب الأوروبي سيتحرّك حتماً لمواجهة هذه الظاهرة وارتداداتها على ما شُيّد في العقود الأخيرة من مؤسّسات توحّد القارّة وتقرّب بعضها من بعض والذوبان وراء معايير حياتية واجتماعية وثقافية جديدة. هي حالة استثنائية ظرفية مؤقّتة لأنّ مشروع الوحدة سيدمّر بأكمله لأجل ولادة منظومة سياسية اجتماعية جديدة مغايرة تقودها حركات هامشية شعبوية متشدّدة تمتلك مفتاح تحريك السلاح النووي بعيداً عن القرار الأميركي.

في حين أنّ شرذمة أوروبا وتراجع تكتّل الوحدة لا يخدم أنقرة ومصالحها، قد تخرج أنقرة أقوى في ملفّات المنافسة التي ستنتقل من مواجهة تكتّل إلى مواجهة الدول بشكل منفرد. لكنّ ارتدادات ذلك ستنعكس على مصالح تركيا وأوروبا معاً لمصلحة أميركا وروسيا والصين.

التفاصيل في مقال الدكتور سيمر صالحة اضغط هنا

مواضيع ذات صلة

رصاصة ترامب جمعت 200 مليون دولار في ساعات

في الساعات الثماني والأربعين التي تلت إدانة دونالد ترامب في نيويورك جمعت حملة التبرّعات 200 مليون دولار بحسب المصادر. 70 مليوناً منها أتت من أفراد…

التّفاهم الممكن بين أميركا وإيران

قد يكون السيناريو الأكثر تفاؤلاً لمستقبل العلاقات الأميركية الإيرانية أن يعيد البلدان ترميم تفاهمات ما قبل 7 أكتوبر، التي كان مضمونها: أن تجمّد إيران التقدّم…

نصيحة “إيكونوميست” لإسرائيل: هكذا تستعيدون “الردع”

تقترح “ذا إيكونوميست” على إسرائيل استراتيجية لاستعادة الردع تقوم على ثلاثة أضلاع: وضع خطّة لليوم التالي للحرب في غزة وفتح الطريق أمام مفاوضات سلام على…

إسرائيل “تشاغل” العالم في لبنان… لتُنهك غزّة

طغى على مدى ثلاثة أسابيع الحديث عن احتمالات ومخاطر الحرب بين إسرائيل والحزب في لبنان على تعمّق الجيش في رفح. بالموازاة توسّع الجيش في المدينة…