كرسي بعبدا… رهينة لدى إيران

2024-06-13

كرسي بعبدا… رهينة لدى إيران

رئاسة الجمهوريّة في لبنان باتت رهينة أخرى لدى إيران، وذلك منذ استطاع الحزب فرض مرشّحه ميشال عون رئيساً للجمهوريّة في 31 تشرين الأوّل 2016. وقتذاك، وضع الحزب حدّاً للفراغ الرئاسي الذي استمرّ سنتين وخمسة أشهر مع انتهاء ولاية الرئيس ميشال سليمان، الذي كان عهده بمنزلة مرحلة انتقالية نحو وضع إيران يدها بشكل كامل على لبنان تمهيداً لضمّه إلى ترسانة المفاوضات التي تجريها مع “الشيطان الأكبر” الأميركي.

التفاصيل في مقال الزميل خيرالله خيرالله اضغط هنا

مواضيع ذات صلة

برّي لـ”أساس”: بالحوار ننتخب رئيساً في 10 أيّام

في اتّصال مع “أساس” أكّد رئيس مجلس النواب نبيه بري أنّ موقفه ثابت لا يتغيّر “إذا بدهم حوار أنا جاهز وإذا ما بدهم…”. وعلى الرغم…

هل يحلّ ماكرون البرلمان مجدّداً العام المقبل؟

حتى الساعة يبدو أنّ رسالة ماكرون عقّدت الأزمة السياسيّة التي نتجت عن الانتخابات التشريعيّة. وفرنسا مرشّحة أن تدخل أزمة حُكم طويلة. تقول مصادر إنّ ماكرون…

مسؤول عربي حذّر أميركا… من التعرّض لـ”السيّد”

مسؤولٌ من دولة عربية مشرقية أبلغ رئيس الاستخبارات الأميركية ويليام بيريز أنّه على الرغم من الخلاف العربي مع الحزب من الناحية المبدئية والنظرية والاستراتيجية وعلاقاته…

نتانياهو يريد شطب “السيّد”

أكبر عنصر ضاغط على نتنياهو هو ضرورة عودة المستوطنين إلى منازلهم في مستوطنات الشمال قبل بداية الموسم الدراسي الذي يتمّ الاستعداد له في آخر عشرة…