نهاية رئاسة مجلس النواب العراقي؟

2024-06-07

نهاية رئاسة مجلس النواب العراقي؟

لا فرق إن كان هناك رئيس لمجلس النواب العراقي أو لم يكن. تلك مسألة شكلية، يسخر البرلمانيون من أنفسهم حين يظهرون حماسة لحسمها والانتهاء منها. غير أنّهم في كلّ استعراضاتهم الهزلية إنّما يحاولون قتل الوقت من أجل تأجيل النظر في المسائل والمشكلات التي تعيق عمل الحكومة. غير أنّ الثابت أنّ الحكومة سعيدة بما يجري. فهي ثابتة عند خطّ الانطلاق. لا برامج تنمية في ظلّ تعليق الخدمات الأساسية إلى أجل غير مسمّى. حكومة من ذلك النوع لا ترى في تعطيل البرلمان إلا فرصة لقضاء الوقت وهي توزّع الامتيازات على أفرادها الذين صاروا تلقائياً جزءاً من فرق الفساد التي تخصّصت بالتصرّف بالثروة في أسرع وقت ممكن. وفي ظلّ غياب صحافة حرّة لا أحد يمكنه مساءلة مجلس النواب أو الحكومة عمّا يجري.

 

التفاصيل في مقال الزميل فاروق يوسف اضغط هنا

مواضيع ذات صلة

ماكرون خطّط وكان يعرف… بتقدّم اليمين

بحسب المصادر التي تناقلتها الصحف الفرنسيّة، قرار ماكرون لم يكن ارتجالياً. منذ أكثر من شهر أطلق الرئيس نقاشاً داخل دائرة مصغّرة من المستشارين حول الخطوات…

جنرالات إسرائيل يلعبون… مع “معلّم” البيت الأبيض

صنّاع القرار الحربي في إسرائيل، وكلّهم تحت القيادة الرسمية لبنيامين نتنياهو، كانت عيونهم وستظلّ مثبتة على الموقف الأميركي، فالمعلّم الاستراتيجي هو الجالس في البيت الأبيض…

حرب سوريا كشفت قيادات الحزب… ما سهّل حرب الاغتيالات

يقول مصدرٌ شديد الاطّلاع على أجواء الحزب لـ”أساس” إنّ هذا التّراكم المعلوماتي لدى إسرائيل مردّه إلى انكشاف قيادات الحزب في سوريا. إذ إنّ “أبا طالب”…

نتانياهو يتحدّى بايدن… في الكونغرس

تقديرات المتابعين لتشابك حرب غزة، أو وقفها، مع تعقيدات الوضع الداخلي، أنّ نتنياهو يهدف إلى الصمود حتى 24 تموز المقبل. وهو التاريخ الذي سيلقي فيه…