إسرائيل نجحت في تحدّي كلّ الأصوات؟

2024-06-06

إسرائيل نجحت في تحدّي كلّ الأصوات؟

نجحت واشنطن وتل أبيب في إسقاط ورقة “الخطوط الحمر” التي كان يرفعها ويتحدّث عنها الكثير من القيادات والأصوات في مواجهة إسرائيل. التطوّرات تذهب باتجاه مغاير يحمل معه تساؤلاً: ما الذي ستفعله قيادات حماس وكيف ستتصرّف بعد قبولها العرض الإسرائيلي الأخير؟

خياراتها كما يقول نتنياهو محدودة بين قبول وقف إطلاق النار المصحوب بتمسّك إسرائيلي بتدميرها عاجلاً أو آجلاً، وبين سؤال: لماذا تقبل بعروض تقوم على وقف مؤقّت لإطلاق النار يواكبه كما يقال الإفراج عن عدد محدود من الرهائن والأسرى وعودة السكان الفلسطينيين إلى منازلهم مع رفع أرقام دخول شاحنات المساعدة الإنسانية لغزة إلى 600 شاحنة يومياً، وانسحاب إسرائيلي، لكن من المناطق السكنية وليس إلى حدود السابع من أكتوبر، ودون أية ضمانات أنّها لن تعود بعد إنجاز بنود الاتفاق المؤقّت الذي لا نعرف ما إذا كان يحمل معه أيّ نوايا حلحلة سياسية أو أمنيّة حقيقية في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، إلى مواصلة عدوانها؟

التفاصيل في مقال الدكتور سمير صالحة اضغط هنا

مواضيع ذات صلة

إيران… وهراء استدعاء التاريخ ومزاعمه

إيران ليست بعيدة، في ظلّ نظام عام 1979، عن هراء استدعاء التاريخ ومزاعمه. في ذلك التمرين الذي ينهل تارة من تراث الدين وتارة من قصص…

نتانياهو في الكونغرس.. متخطّياً تشرشل.. ضدّ بايدن

وجود بنيامين نتنياهو في واشنطن في هذا التوقيت، والترحيب به كمنتصر في الحرب لن يكونا لمصلحة الرئيس جو بايدن وحزبه. سيكون ظهور نتنياهو أمام مجلسَي…

استطلاع في 5 دول عربية: أميركا تتراجع.. الصين تتقدّم

الاستطلاعات التي أجراها “البارومتر العربي” في خمس دول عربية أواخر 2023 ومطلع 2024 ونُشرت في مجلة “فورين أفيرز” في عددها الأخير، تُظهر أنّ مكانة الولايات…

كيف صارت أوروبا الحريّة… عنصرية ضدّ “الأجانب”؟

أوروبا التي لم تترك جزيرة نائية أو بقعة من بقاع الأرض إلا واستوطنتها بجيوشها وتجّارها والمزارعين والصيّادين يضيق صدرها بالضيوف المهاجرين. هي التي نصّبت نفسها…