إسرائيل تخشى “انفجار” الضفّة الغربية…

2024-06-03

إسرائيل تخشى “انفجار” الضفّة الغربية…

أكثر ما يقلق المؤسّسة الأمنيّة الإسرائيلية هو انفجار غضب الضفة في وجهها في ذروة حربها المتواصلة على غزة. فعلت وتفعل كلّ شيء لتقطيع أوصالها، لتفتيتها، لسحق أنفاسها وإرادة سكّانها، لكبح روح المقاومة فيها. تعرف تماماً أنّ جذوة التمرّد في جنين إذا ما انطلقت يسهل تمدّدها إلى مخيّمات طوباس وشعفاط والأمعري والجلزون وبلاطة في باقي الضفة كما حصل في الانتفاضتين الأولى والثانية، لتفجّر انتفاضة ثالثة أشدّ خطورة من سابقتَيها، ومن شأنها إعادة رسم المشهد الفلسطيني من جديد. في المقابل، تدرك جنين والمخيّمات الأخرى أنّ الضفة ستكون الهدف التالي بعد القطاع، وأنّها أُكلت يوم أُكل الثور الأبيض في غزة. لذا لا يمكن أن تكون بعيدة عمّا يجري في جزء عزيز من أرض فلسطين.

 

التفاصيل في مقال الزميل أمين قمورية اضغط هنا

مواضيع ذات صلة

4 أسباب لانتشار “المصارف الهاتفية” في لبنان

ظهور المحافظ الإلكترونية وانتشارها يعودان إلى 4 أسباب رئيسية، وهي: 1- عدم ثقة الناس بالقطاع المصرفي نتيجة الأزمة المستمرّة منذ ما يزيد على 4 سنوات….

هبة القوّاس أعادت بناء الأوركسترا… فعاقبها الوزير الإيراني

السوبرانو اللبنانية، والملحّنة المعروفة، كلّفها الوزير مرتضى نفسه إدارة المعهد في أيّار 2022 بعد استقالة وليد مسلّم. وخلال عامين، استطاعت القوّاس، في زمن انهيار مؤسّسات…

قبرص أبلغت لبنان قبل أسابيع… أنّها تتحالف مع إسرائيل

تقول معلومات جهات موثوقة لـ”أساس” إنّ كلام الأمين العام لم يأتِ من فراغ. إذ حضر قبل أسابيع الى بيروت وفد من المخابرات القبرصية وقابل مسؤولين…

هل يجمع الفاتيكان الأقطاب الموارنة الأربعة؟

هناك أمران اثنان أساسيَّان ينقصان في المشهد الفاتيكانيّ المستحضر: – أوّلاً لا رفيق الحريري في بيروت. أي لا من يحملُ في جيبه أرقام الهاتف الشخصي…