وقف الحرب: الحركة ونتانياهو يريدان ضمانات شخصية

2024-05-17

وقف الحرب: الحركة ونتانياهو يريدان ضمانات شخصية

جوهر التفاوض العالق، كما يقول أهل واشنطن المعنيون بالملفّ، هو كيفية إقناع نتنياهو والسنوار بأنّهما سيخرجان منتصرين معاً في “اليوم التالي” لنهاية الحرب. أي كيفية إعطائهما التطمينات والضمانات التي يريانها لازمة وكافية، ليستأنفا حياتَيهما السياسية أو “النضالية”، وكأنّ شيئاً لم يكن. أو كأنّ مرحلة 7 أكتوبر (تشرين الأول)، حتى تاريخ الانتهاء من الحرب، هي هلالان وحسب في مسيرة مستمرّة من نوع “الأعمال كالعادة”.

أي المطلوب خلال أسابيع قليلة، إقناع “داود القرنين العشرين والواحد والعشرين”، بأنّ التسوية المطروحة لن تأخذ به إلى السجن. بل ستسمح له باستئناف حكمه واستمرار سلطته بل حتى استدامة حكومته. وأنّ “اليوم التالي” لن يعني فتح ملفّات تقصيره في 7 أكتوبر ولا إدارته السيّئة والكارثية للحرب ولا مساءلة القضاء الدولي له في جرائم حرب، ولا حتى ملفّات فساده هو وزوجته.

في المقابل، إعطاء السنوار ما يمكّنه من تجنّب سؤال الغزّيين له عمّا أنجز، بحساب أنّ نحو مئة ألف غزّي لن يكونوا قادرين على سماع كلامه، إمّا بسبب جرح عميق، وإمّا بسبب موت أكثر عمقاً، لتعود غزة بعد خسارة هؤلاء إلى استئناف حياتها كما في 6 تشرين الأول، لكن بلا حياة عشرات الآلاف من أبنائها.

التفاصيل في مقال الزميل جان عزيز اضغط هنا

مواضيع ذات صلة

إيران… وهراء استدعاء التاريخ ومزاعمه

إيران ليست بعيدة، في ظلّ نظام عام 1979، عن هراء استدعاء التاريخ ومزاعمه. في ذلك التمرين الذي ينهل تارة من تراث الدين وتارة من قصص…

نتانياهو في الكونغرس.. متخطّياً تشرشل.. ضدّ بايدن

وجود بنيامين نتنياهو في واشنطن في هذا التوقيت، والترحيب به كمنتصر في الحرب لن يكونا لمصلحة الرئيس جو بايدن وحزبه. سيكون ظهور نتنياهو أمام مجلسَي…

استطلاع في 5 دول عربية: أميركا تتراجع.. الصين تتقدّم

الاستطلاعات التي أجراها “البارومتر العربي” في خمس دول عربية أواخر 2023 ومطلع 2024 ونُشرت في مجلة “فورين أفيرز” في عددها الأخير، تُظهر أنّ مكانة الولايات…

كيف صارت أوروبا الحريّة… عنصرية ضدّ “الأجانب”؟

أوروبا التي لم تترك جزيرة نائية أو بقعة من بقاع الأرض إلا واستوطنتها بجيوشها وتجّارها والمزارعين والصيّادين يضيق صدرها بالضيوف المهاجرين. هي التي نصّبت نفسها…