لماذا كرهت كلّ الإدارات الأميركية نتانياهو؟

2024-04-28

لماذا كرهت كلّ الإدارات الأميركية نتانياهو؟

في عام 1994 كان جورج بوش الأب رئيساً للولايات المتحدة. وكان جيمس بيكر وزيراً للخارجية. وفي إسرائيل كان بنيامين نتنياهو نائباً لوزير الخارجية. في ذلك الوقت أرسلت سفارة الولايات المتحدة في تل أبيب رسالة إلى الخارجية الأميركية ضمّنتها تصريحاً أدلى به نتنياهو وجّه فيه انتقاداً لاذعاً ومهيناً للسياسة الأميركية. يومها طلب الوزير بيكر من مساعده دانيال كيرتزر التأكّد من صحّة الكلام المنسوب إلى “ابن الزانية” نتنياهو، كما وصفه.

فلماذا كرهت نتانياهو كلّ الإدارات الأميركية المتعاقبة منذ 1994؟

التفاصيل في مقال الزميل محمد السماك اضغط هنا

مواضيع ذات صلة

أميركا تكسب 55 مليار دولار سنوياً من المهاجرين

تقدّر “ذا إيكونوميست” أنّ المهاجرين سيضيفون إلى الاقتصاد الأميركي نموّاً بنسبة 2% على مدى العقد المقبل. وهذه نسبة كبيرة تعادل بالرقم المطلق ناتجاً بأكثر من…

3.3 ملايين هاجروا إلى أميركا خلال عام… ماذا عن كندا وألمانيا؟

بحسب أرقام مجلّة “ّذا إيكونوميست”، وصل عدد صافي المهاجرين إلى أميركا 3.3 ملايين فقط خلال العام الماضي، من ضمنهم 2.4 مليون شخص قطعوا الحدود مع…

الخلاف الفلسطيني… يقوّي إسرائيل

إسرائيل لن تشعر بالانزعاج في مواجهة المواقف الدولية الداعمة لقيام الدولة الفلسطينية. على الأقلّ إعلامياً. هناك خبرة لدى الإسرائيليين لا يستهان بها في التعامل مع…

السعودية هدّدت… وإيران تراجعت

بأمان وسلام مرّ موسم الحج في المملكة العربية السعودية، وبإشراف وليّ العهد الأمير محمد بن سلمان الذي عزف عن المشاركة في قمّة الدول السبع الكبار…