لن تنتهي الحرب… طالما أمراؤها هم أمراء السلم

2024-04-15

لن تنتهي الحرب… طالما أمراؤها هم أمراء السلم

مدة القراءة 1 د.

في لبنان بين الحرب والحرب نأخذ “استراحة” نغيّر خلالها خطابنا ونريح أجسادنا ونجمع الذخائر والمؤن، نصلح الطرقات ونرمّم المباني، ثمّ نعيد المتاريس إلى مواضعها الجديدة ونشعلها من جديد.

ثمّة سببان رئيسان أساسيّان يقفان خلف هذه الدائرة التي نلفّ حولها ونعود إلى النقطة نفسها.

ـ السبب الأوّل أنّ أمراء حروبنا هم أمراء سلمنا.

ـ السبب الثاني وهو الأكثر جوهريةً، الدولة الوطنية الحديثة في لبنان نفسها. الدولة في لبنان غنيمة تتقاسمها الطوائف والأهل، ولذلك أسباب تاريخية.

التفاصيل في مقال الزميل أيمن جزيني اضغط هنا

إقرأ أيضاً

لماذا يثق الحزب بهوكستين؟

هناك بعدٌ آخر لدى الحزب يتعلّق بثقته بهوكستين، لدوره في التوصّل إلى اتفاق ترسيم الحدود البحرية في عام 2023. ويلفت إلى أنّ للدور الفرنسي قيمة…

خارجية قطر: إسرائيل و”الحركة” لا تريدان اتفاقاً

قال ماجد الأنصاري، المتحدّث الرسمي لوزارة الخارجية القطرية في تصريح لإحدى الصحف، إنّه من الصعب للغاية أن نعرف ما إذا كانت حماس وإسرائيل ترغبان فعلاً…

تركيا: مخطّط جديد لانقلاب ضدّ حزب أردوغان

تفجّرت القصة في تركيا مع إعلان وزير الداخلية التركي علي يرلي قايا قبل أيام تجميد عمل ثلاثة مسؤولين كبار في المديرية العامة للأمن الداخلي، في…

“الحركة” تحتفظ بأكثر من 70% من قوّتها في غزّة

بعد مضيّ سبعة أشهر على الحرب لا تزال الحركة تحتفظ بأكثر من ثلثَي عناصرها. إسرائيل تقول إنّها قتلت أكثر من 10 آلاف من عناصر حماس…