مأزق إيران: السكوت يعني شطب أكثر… والردّ يعني الحرب

ما تُريدُه تل أبيب من الغارة على القنصليّة الإيرانية في دمشق، وما قبلها من غارات استهدفت “المُستشارين الإيرانيين في سوريا”، هو ترسيخ مُعادلات وقواعد اشتباكٍ جديدة مع طهران. وأن تُخيّرها بين القبول بها أو توسعة الحرب التي لا تُريدها إيران.

باتت إيران اليوم مُحرجة. فإن لجأت إلى الرّدّ، تكون قد أعطَت تل أبيب ضالّتها التي تبحثُ عنها في توسيع نطاق الحرب. وإن أحجَمَت طهران عن ذلك، كما حصلَ في الاغتيالات السّابقة، عليها أن تكون مُستعدّة لتلقّي المزيد.

 

التفاصيل في مقال الزميل ابراهيم ريحان اضغط هنا

إقرأ أيضاً

بايدن “يستيعد” إسرائيل… بعدما دافع عنها ضدّ إيران

الانطباعات حول ما حقّقته أو خسرته إدارة الرئسي الأميركي جو بايدن من الجولة الإيرانية ضدّ إسرائيل تعطي الأخير مكاسب بالنقاط حتى إشعار آخ: – استعاد…

إسرائيل تضرب لبنان… ردّا على إيران؟

تشير مصادر دبلوماسية لـ”أساس” إلى أنّ رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو سيبقى مصرّاً على استدراج إيران إلى فخاخ كثيرة. علماً أنّ رسائل دبلوماسية عربية وصلت…

طلبات إيران لعدم الردّ على إسرائيل… ما علاقة الخليج؟

كانت طهران تطرح في مفاوضاتها الحصول على مكاسب سياسية في مقابل تجنّب الردّ، وقد طرحت: 1- الوصول إلى وقف لإطلاق النار في غزة. 2- إدانة…

الحريري وعد 3 بنقابة المهندسين واختار الرابع.. بسبب المال

حسب معلومات “أساس”، فإنّ الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري كان قد وعد 3 أشخاص بتبنّي ترشيحهم لمنصب “نقيب المهندسين”، وهم نبيل عبد الحيّ، ومحمد…