القوّات والاشتراكيّ والمستقبل: عن أيّ حرب أهليّة تتحدّث يا سيّد؟

من الذي يسعى للحرب الأهليّة؟ من هو هذا الطرف الداخليّ الذي يتعاون مع أطراف خارجيّة لإشعال هذه الحرب، كما قال الأمين العام لـ”حزب الله” السيّد حسن نصر الله في خطابه أمس الأول؟ هل يوجد طرف آخر غير حزب الله يمتلك سلاحاً؟ هل مِن فريق يملك الرغبة في حرب كهذه بعيداً عمّن يمتلك السلاح؟

أمين سر تكتّل “الجمهوريّة القويّة” النائب السابق للقوات اللبنانية فادي كرم يؤكد أنّ حزب الله هو المسؤول عن الحرب الأهلية إن اشتعلت، وأنّه الوحيد الذي يمتلك السلاح ومجهّز بالعتاد والرجال لخوضها فيما الأطراف الأخرى تعارض وتؤيّد بالسياسة فقط.

رأى كرم، في تعليق لـ”أساس”، أنّ “الحرب الأهلية لن تقع إلا إذا أراد حزب الله التعدّي على أطراف آخرين في لبنان، والسيّد نصر الله يتّهم باقي الأطراف ليغطّي إمكان اللجوء إلى السلاح لفرض شروطه السياسية على الآخرين، وهو يطلب من الجيش اللبناني أن يقمع الاحتجاجات ولا سيّما قطع الطرقات بعدما أعلن وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي أنّ احتجاجات لبنان خطوات معادية وتضرّ بإيران. لذلك إيران طلبت من السيّد حسن نصر الله أن يطلب من الجيش قمع الشعب من أجل النظام الإيراني. ومن هذا المنطلق هدّد بأنّه سيُقدم على مغامرة معيّنة ضدّ كل من يحتجّ أو يعارضه إذا لم يفتح الجيش الطرقات ولم يقمع الشعب”.

وتابع: “أمّا باقي الأطراف في لبنان فهي غير مسلّحة ولا تريد حرباً وتتعاطى الأمور من المنطلق السياسي فقط، وهذه الأطراف ليست بوارد الحرب، فيكفي لبنان الوضع الحالي السيّء الذي وصلنا إليه، ولم نسمع ولم يذهب أيّ طرف من السياسيين إلى منطق العنف، الأمر الذي يعني أنّ النيّة ليست موجودة”.

أمين سر تكتّل “الجمهوريّة القويّة” النائب السابق للقوات اللبنانية فادي كرم يؤكد أنّ حزب الله هو المسؤول عن الحرب الأهلية إن اشتعلت، وأنّه الوحيد الذي يمتلك السلاح ومجهّز بالعتاد والرجال لخوضها فيما الأطراف الأخرى تعارض وتؤيّد بالسياسة فقط

في المقابل، لا تبدو الصورة مختلفة في الساحة الدرزيّة، وتحديداً في قرى الشوف وجبل لبنان، فعضو “اللقاء الديمقراطي” النائب بلال عبد الله لم يوافق على كلام السيّد حسن عن وجود أطراف داخلية، بالتعاون مع الخارج، تدفع باتجاه حرب أهلية، وقال لـ”أساس”: “الحرب الأهلية تحتاج إلى وجود طرفين مستعدّين ويريدان الحرب، فيما الذي يملك السلاح اليوم هو حزب الله الذي يقول أنّه لا يريد الحرب”.

وتابع: “من الممكن أن يحصل تفلّت أمنيّ أو فوضى بالبلد، ولكن لا علاقة للسياسة بهما، بل يعود السبب إلى الوضع الاقتصادي، الجوع، الفقر ونقص المواد الغذائية إذا استمرّ الوضع على ما عليه. أمّا الحرب الاهلية فمستبعدة”.

إقرأ أيضاً: الحزب يتفلّت من أسر الأزمة: حلّ بشروطي أو لا حلّ

ورأى أنّه “في وقتنا الحاضر الإنقاذ المالي والاقتصادي أولوية فوق كل ملفّ آخر”. وسأل: “ما نفع الخلافات الخاصة لتشكيل الحكومة؟ فوزير بالناقص، وزير بالزايد لا قيمة له والبلد ينهار أمام أعيننا”.

من جهته، رأى عضو كتلة المستقبل النائب محمد الحجّار أنّ “حزب الله وحده من يملك قرار الحرب لأنّه هو الذي يملك السلاح”، واستبعد أن نذهب إلى حرب أهليّة: “لكن من الممكن أن يتّجه الوضع إلى التفلّت الأمنيّ والفوضى بسبب ما وصلنا إليه من الأوضاع. و الحزب ليس بوارد خوض حرب أهلية، فوضعه أيضاً لا يحتمل”.

وأضاف في تصريح لـ”أساس”: “على السيّد نصر الله قبل أن يوجّه الاتّهامات أن يقنع حليفه ميشال عون بتشكيل الحكومة وإنقاذ البلد. الأمر واضح، هناك تشكيلة مهمّة تلتزم المبادرة الفرنسية قدّمها رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري لرئيس الجمهورية ميشال عون منذ 100 يوم مع جهوزية لمناقشتها، بينما يصرّ فخامته على تعطيل مراسيم التشكيل، فيما المحاصصة السياسية والثلث المعطّل أوصلا البلد إلى الخراب”.

 

إقرأ أيضاً

نصيحة غربيّة للحزب: أميركا لن تمنع الحرب

في الحديث مع الدبلوماسيين العاملين على الملفّ اللبناني، تحديداً الملفّ الأمنيّ المرتبط بالحرب الدائرة في جنوب لبنان بين الحزب وإسرائيل، يمكن استنتاج خلاصة أولى فوراً،…

هكذا قُتِل باسكال: المخابرات تتابع والأسئلة تتكاثر؟

زار قائد الجيش العماد جوزف عون بكركي والتقى البطريرك بشارة الراعي أمس لوضعه في صورة المعطيات شبه المحسومة لظروف مقتل منسّق القوات في جبيل باسكال…

24 ساعة هزّت لبنان: باسكال سليمان وهشاشة السّلم الأهليّ

فصل جديد من الخطر دخل فيه لبنان ليل الأحد بعد الإعلان عن خطف منسّق القوات اللبنانية في مدينة جبيل باسكال سليمان ثمّ الإعلان عن قتله…

الأردن في وجه مؤامرتَيْن: إسرائيليّة وإيرانيّة

يواجه الأردن هذه الأيّام مؤامرتين، واحدة إسرائيلية، وأخرى إيرانية. إسرائيل تريد تحويله إلى وطن بديل للفلسطينيين. وإيران تريد تحويله إلى ساحة متقدّمة لحروبها التي لا…