هل دجّن الحزب معارضيه في الجنوب؟

2022-04-13

هل دجّن الحزب معارضيه في الجنوب؟

لائحة المعارضة في الجنوب سقطت في امتحان “الخطاب” و”البرنامج”، ويكفي أنّها اختزلت الصراع السياسي في لبنان باعتباره صراعاً بين “فاسدين” و”ملائكة”، أو بين سارقين ومسروقين، ورضخت لعنوان “الجيش والشعب والمقاومة”، كي تكون لائحة غير معارضة، بل صورة منقّحة عن لوائح حزب الله وحركة أمل.كان الأجدى بأهل هذه اللائحة أن ينسحبوا، ويتركوا لائحة الثنائي الشيعي تفوز بالتزكية، بـ20% أو 30% من الأصوات، بدلاً من تقديم “خصوم” على طبق من ذهب، لا يعارضون، ولا يفوزون، ويقدّمون صورة “المعارضة المُدجّنة”.
هذه ليست معارضة. وهذا ليس برنامجاً انتخابياً يحترم الشهداء من المعارضين.

لقراءة التفاصيل اضغط هنا

مواضيع ذات صلة

كامالا هاريس: أوباما عائد؟

تحيط بكامالا هاريس ضبابية أكبر على مستوى السياسات الشرق الأوسطية. فهي تبدو أقرب إلى تيار باراك أوباما، الذي قاد فكرة تخفيف الانخراط الأميركي في المنطقة،…

هل يستطيع المفتي دريان إيجاد قواسم لتسمية رئيس للحكومة؟

اليوم توزيع النواب السنّة في المجلس النيابي لا يسمح لهم بخلق أكثرية تتيح تسمية رئيس للحكومة، والجميع يعوّل على دور لدار الفتوى في هذا الأمر….

مصادر دبلوماسية لـ”أساس”: نتنياهو سيعلن مفاجآت أمام الكونغرس

مصادر دبلوماسية قالت لـ”أساس” إنّ كلمة نتنياهو أمام الكونغرس الأميركي ستتضمّن مفاجآت سيحملها رئيس الحكومة الإسرائيلي على أن يفجّرها في خطاب مفصليّ ينتظره العالم. كلّ…

كامالا هاريس خيبة أمل للدّيمقراطيّين

لم تمرّ الولايات المتحدة بأسوأ من هذا الصراع الانتخابي. كان يوصف بأنّه تنافس بين الأسوأين: متّهم بالفساد والاستغلال الجنسي مقابل عجوز مشكوك في قدراته الذهنية….