حيدر العبادي عائد

عودة حيدر العبادي إلى دائرة المرشّحين لرئاسة الوزراء في العراق، بقوّة هذه المرّة، تأتي مدعومةً من التيار الصدري المَدين للعبادي إثر خذلانه بعد انتخابات عام 2018. وبعد إسقاط المالكي “الفيتو” الذي رفعه بوجهه، لاعتبارات خاصة بالمالكي، الذي اعتبر عام 2014 أنّ وصول العبادي إلى رئاسة الحكومة جاء على حساب ولايته الثالثة. بالإضافة إلى أنّ العبادي ابتعد نسبيّاً خلال رئاسته للوزراء من أن يكون ممثّلاً لحزب الدعوة من أجل خيار وطني توازني أخرجه من دائرة الحزبيّة إلى الفضاء الوطني والعمل لإعادة ترميم مؤسسات الدولة والسلطة الإدارية والعسكرية والأمنيّة.

مواضيع ذات صلة

إيران… وهراء استدعاء التاريخ ومزاعمه

إيران ليست بعيدة، في ظلّ نظام عام 1979، عن هراء استدعاء التاريخ ومزاعمه. في ذلك التمرين الذي ينهل تارة من تراث الدين وتارة من قصص…

نتانياهو في الكونغرس.. متخطّياً تشرشل.. ضدّ بايدن

وجود بنيامين نتنياهو في واشنطن في هذا التوقيت، والترحيب به كمنتصر في الحرب لن يكونا لمصلحة الرئيس جو بايدن وحزبه. سيكون ظهور نتنياهو أمام مجلسَي…

استطلاع في 5 دول عربية: أميركا تتراجع.. الصين تتقدّم

الاستطلاعات التي أجراها “البارومتر العربي” في خمس دول عربية أواخر 2023 ومطلع 2024 ونُشرت في مجلة “فورين أفيرز” في عددها الأخير، تُظهر أنّ مكانة الولايات…

كيف صارت أوروبا الحريّة… عنصرية ضدّ “الأجانب”؟

أوروبا التي لم تترك جزيرة نائية أو بقعة من بقاع الأرض إلا واستوطنتها بجيوشها وتجّارها والمزارعين والصيّادين يضيق صدرها بالضيوف المهاجرين. هي التي نصّبت نفسها…