أهلاً بكم في جمهورية الحزب.. وبالصناديق

2022-03-18

أهلاً بكم في جمهورية الحزب.. وبالصناديق

في ظلّ فوضى الإقليم، وانهيار القوى المعارِضة لحزب الله وحلفائه، مع مقاطعة سنّيّة شبه رسمية، وحياد جنبلاطيّ “سلبيّ”، فإنّ “إسناد” جبران باسيل ببعض النواب المسيحيين المصطنَعين بأصوات شيعيّة، وتوسيع الحصّة السنّيّة في 8 آذار، سيكونان هما المخطّط في برلمان 2022، بانتظار انقشاع غيوم الحروب، من إقليمية إلى عالميّة ثالثة.

إلى ذلك الحين، أهلاً بكم في جمهورية حزب الله… وهذه المرّة بالصناديق، وبما يشبه التزكية.

 

للمزيد من التفاصيل: إضغط هنا

 

مواضيع ذات صلة

إيران… وهراء استدعاء التاريخ ومزاعمه

إيران ليست بعيدة، في ظلّ نظام عام 1979، عن هراء استدعاء التاريخ ومزاعمه. في ذلك التمرين الذي ينهل تارة من تراث الدين وتارة من قصص…

نتانياهو في الكونغرس.. متخطّياً تشرشل.. ضدّ بايدن

وجود بنيامين نتنياهو في واشنطن في هذا التوقيت، والترحيب به كمنتصر في الحرب لن يكونا لمصلحة الرئيس جو بايدن وحزبه. سيكون ظهور نتنياهو أمام مجلسَي…

استطلاع في 5 دول عربية: أميركا تتراجع.. الصين تتقدّم

الاستطلاعات التي أجراها “البارومتر العربي” في خمس دول عربية أواخر 2023 ومطلع 2024 ونُشرت في مجلة “فورين أفيرز” في عددها الأخير، تُظهر أنّ مكانة الولايات…

كيف صارت أوروبا الحريّة… عنصرية ضدّ “الأجانب”؟

أوروبا التي لم تترك جزيرة نائية أو بقعة من بقاع الأرض إلا واستوطنتها بجيوشها وتجّارها والمزارعين والصيّادين يضيق صدرها بالضيوف المهاجرين. هي التي نصّبت نفسها…