دبلوماسيّون عرب: لا نرشّح أحداً.. وانتخبوا رئيساً إنقاذيّاً

دبلوماسيّون عرب: لا نرشّح أحداً.. وانتخبوا رئيساً إنقاذيّاً
مدة القراءة 4 د.

يتابع الدبلوماسيون العرب في بيروت، وخصوصاً مَن شاركت دولهم في اللقاء الخماسي في باريس، التطوّرات اللبنانية وانعكاس الاتفاق السعودي – الإيراني على الوضع اللبناني. وهم يتابعون أيضاً مواقف الأطراف من التطوّرات الجارية، ويبدون اهتماماً خاصاً بالمواقف المسيحية وموقف حزب الله، ويولون اهتماماً خاصاً لما يجري في جنوب لبنان وللمخاوف من حصول تدهور عسكري أو أمني يغيّر اتجاه الأوضاع في لبنان والمنطقة. 

 

الرئيس ومخاوف عسكريّة

يؤكّد هؤلاء الدبلوماسيون أن “ليس للدول العربية المشارِكة في لقاء باريس مرشّح محدّد للرئاسة في لبنان، ولم يتمّ التوافق على أيّ اسم، ولا اتُّخذ موقف نهائي من المرشّحين المتداولة أسماؤهم في بيروت. فالأولوية لدى الدول العربية والغربية انتخاب رئيس للجمهورية بأسرع وقت ممكن لأنّ الأوضاع الاقتصادية والمالية والمعيشية والاجتماعية والأمنية في لبنان لا تتحمّل المزيد من تأخّر الأطراف اللبنانية في انتخاب الرئيس. ولا أحد يعلم كيف تتّجه الأوضاع في لبنان والمنطقة في المرحلة المقبلة، لا سيما بعد الاتفاق السعودي – الإيراني برعاية صينية، والمخاوف من حصول عمل عسكري كبير قد يستهدف لبنان أو بعض دول المنطقة”. 

يفضّل الدبلوماسيون عدم التدخّل بالأسماء والترشيحات، ويؤكّدون أنّ ذلك مسؤولية لبنانية. وهذا ما جرى الاتفاق عليه في لقاء باريس الخماسي وإبلاغه للمسؤولين اللبنانيين

فرنجيّة ومواصفات الرئيس

في ما يتعلّق بمواصفات الرئيس يؤكّد الدبلوماسيون أنّ أولوية الدول العربية والغربية هي وصول رئيس بالمواصفات الآتية:

– إنقاذي قادر على مواجهة التحدّيات وتقديم رؤية جديدة للبنان ودوره في المنطقة، بعيداً عن صراعات المحاور.

– يعمل على تعزيز العلاقات اللبنانية – العربية – الدولية.

– يساهم في حماية الوحدة اللبنانية والتعاون مع جميع الأطراف في لبنان والخارج. 

يفضّل الدبلوماسيون عدم التدخّل بالأسماء والترشيحات، ويؤكّدون أنّ ذلك مسؤولية لبنانية. وهذا ما جرى الاتفاق عليه في لقاء باريس الخماسي وإبلاغه للمسؤولين اللبنانيين خلال الجولات التي قام بها سفراء الدول الخمس على المسؤولين اللبنانيين. 

يستوضح الدبلوماسيون العرب باهتمام أسباب مسارعة الرئيس نبيه بري وحزب الله إلى دعم ترشيح رئيس تيار المردة سليمان فرنجية، وخلفيّاته ومدى علاقته بالتطوّرات في المنطقة. وهم يسألون:

– هل هذه الخطوة تكتيكية أم خيار نهائي لدى الفريقين؟

– ما هي الخطوات المقبلة لديهما في حال عدم قدرتهما على تحقيق ما يريدون؟ 

 

بكركي ونصرالله

يتابع الدبلوماسيون العرب الأسئلة حول المعطيات الآتية:

– ما مدى قدرة حراك بكركي والبطريرك الماروني بشارة الراعي على إحداث خرق في الواقع المسيحي والوصول إلى موقف موحّد من الانتخابات الرئاسية؟

– إلى أيّ مدى يمكن أن يحدث تقارب في المواقف بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر في مقاربة ملف الانتخابات الرئاسية؟ 

لكن ما يقلق الدبلوماسيين العرب هو الخطاب التصعيدي الذي بدأ يبرز عند بعض الأطراف اللبنانية والتهديدات بقلب أو تغيير النظام أو اتخاذ خطوات تصعيدية في حال وصول مرشّح معيّن إلى منصب رئاسة الجمهورية. وهذا سيكون له انعكاسات خطيرة على الوضع اللبناني ومستقبل لبنان ونظامه. 

ويسأل الدبلوماسيون العرب عن:

– مواقف الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله التصعيدية الأخيرة، وتهديداته بنقل المعركة إلى داخل الكيان الصهيوني.

إقرأ أيضاً: لماذا أعلن الحزب الدعم الصريح لفرنجيّة؟

– المخاوف من تصاعد الأوضاع في فلسطين والمنطقة في ظلّ مخاوف جدّية من حصول عمل عسكري إسرائيلي في لبنان أو المنطقة، على الرغم من أنّ الاتفاق السعودي – الإيراني قد يساهم في تخفيف احتمال هذا الخيار. لكن لا شيء يمكن توقّعه في ظلّ الحكومة الإسرائيلية الحالية. 

في الخلاصة يبدي الدبلوماسيون العرب قلقهم على أوضاع لبنان والمنطقة، ووصيّتهم الوحيدة للّبنانيين: سارعوا إلى انتخاب رئيس إنقاذي وإلّا فالخراب مقبل على الجميع.

 

لمتابعة الكاتب على تويتر: kassirKassem@

مواضيع مرتبطة

جوزفين ديب
الحرب على لبنان: هل يتجنّبها الحزب… بشراكة مع الداخل؟

الحرب على لبنان: هل يتجنّبها الحزب… بشراكة مع الداخل؟

تتزاحم الرسائل التي تهدّد بشنّ الحرب على لبنان. آخرها ما نقلته CNN عن مسؤولين أميركيين أعلنوا أنّ العدوان البرّي الإسرائيلي يقترب. أي أنّ الحرب على…

ملاك عقيل
عريضة الـ 26: باسيل يُحرِج “القوّات” والحزب

عريضة الـ 26: باسيل يُحرِج “القوّات” والحزب

هل يتمكّن التيار الوطني الحر من جمع تواقيع 26 نائباً على العريضة النيابية الاتّهامية بحقّ حكومة تصريف الأعمال لمخالفتها الدستور؟ فيما يسلّم كثيرون أنّ العريضة…

نهلا ناصر الدين
محكمة العدل الدولية تحاكم إسرائيل: القرار خلال أشهر

محكمة العدل الدولية تحاكم إسرائيل: القرار خلال أشهر

أنهت محكمة العدل الدولية يوم الإثنين الاستماع للمرافعات الشفهية. وقد قدّمتها في قصر السلام في لاهاي نحو 52 دولة وثلاث منظّمات دولية. وذلك بشأن شرعية…

خالد البوّاب
السعودية ولبنان: مَن ينتظرُ مَن؟

السعودية ولبنان: مَن ينتظرُ مَن؟

بين السعودية ولبنان، مَن ينتظر مَن؟ الاتهامات لا تتوقف باتجاه المملكة العربية السعودية، باعتبارها “تدير ظهرها” لمحور الكون: لبنان. فيما الحقيقة في مكان آخر. في…